Supernetting

بأبسط تعريف: Supernetting هو العملية العكسية لـِ Subnetting!!! وهو يدعى أيضاً CIDR أي Classless Inter-Domain Routing.

من المسلّمات التي توصلنا إليها في الدروس السابقة أن Subnetmask يتضمن جزئين: جزءاً يمثل الشبكة  Network وهي البتّات ذات القيمة 1. وجزءاً يمثل الأجهزة Hosts وهي البتّات ذات القيمة 0.

Class C Network Bits Hosts Bits
11111111.11111111.11111111 00000000

تقنياً، عند إجراء subnetting على class c فإننا نقوم بتقسيم الشبكة والتي تحوي 254 عنوان إلى شبكات أصغر قد تحوي فقط 4 عناوين أو 8 أو 16 أو 32.. إلخ. وباللغة الرياضية، نقوم بتحويل بعض البتّات في subnetmask من الجزء الخاص بالأجهزة (0) إلى الجزء الخاص بالشبكة (1).

في supernetting يتم العكس. إذ نقوم بتجميع عدد من الشبكات من class c في شبكة واحدة أكبر.. وباللغة الرياضية نحول بعض البتّات في subnetmask  من الجزء المخصص للشبكة (1) إلى الجزء المخصص للأجهزة (0).

لماذا نحتاج لإجراء Supernetting؟؟؟

لتوضيح الهدف من استخدام supernetting أنظر الشكل التالي:

supernetting1

تلاحظ وجود خمس شبكات class c مرتبطة براوتر B . بالنسبة لراوتر B فالوصول إلى أي من هذه الشبكات يتم من خلال المنفذ المرتبط مباشرة بها، وبالتالي لا مناص من تعريف هذه الشبكات كما هي في جدول التوجيه Routing Table الخاص به. وحزم البيانات التي تصل إليه متجهة لأي شبكة تحوّل إلى المنفذ المناسب بعد “إستشارة” جدول التوجيه.

لكن بالنسبة لراوتر A فالوضع مختلف قليلاً، لأن الوصول إلى أي منها يتم من خلال منفذ واحد فقط هو S0 المؤدي إلى راوتر B.

في الوضع الإفتراضي سوف يحتفظ راوتر A بمدخلة مستقلة لكل شبكة من هذه الشبكات الخمس في جدول التوجيه الخاص به. وستكون قيمة next hop لها جميعاً هي S0.

قد تسألني، هل هناك داعٍ لذلك؟؟؟ لماذا لا يحتفظ بمدخلة واحدة لها جميعاً. حسناً، ها قد وجدت بنفسك المبرر لإستخدام Supernetting!!!

هذا السيناريو بهذا العدد البسيط من الشبكات يعتبر غير ذا مغزى. لكن واقعياً عندما يدور الحديث عن routing table يحتوي عدداً كبيراً من المدخلات، كما هو الحال في الإنترنت، فإن كل مدخلة إضافية تشكل عبئاً إضافياً على الراوتر خلال عملية المعالجة والتوجيه. ويصبح من المهم جداً بذل الجهد في تخفيف هذا العبء. وهذا ما تساهم به عملية supernetting.

حسابياً، تنطبق نفس الشروط التي راعيناها في subnetting على supernetting… وسأوضح لك ما الذي أعنيه:

  • يجب أن تكون هذه الشبكات ذات عناوين متسلسلة في الخانة الثالثة (15،16،17،18) وهذا هو الشرط الأول… وبذلك نستبعد الشبكة 192.168.20.0 كونها لا تحقق هذا الشرط.
  • يجب أن تكون أولى هذه القيم عدداً زوجياً… إذن نستبعد الشبكة 192.168.15.0 لأنها لا تحقق الشرط.
  • نختار أقرب قيمة من مكررات العدد 2 لإجراء supernetting عليها… بما أنه قد تبقى لدينا 3 شبكات إذن نختار الرقم 4… (ولو كان لدينا مثلاً 5 شبكات حققت الشرطين السابقين لإخترنا الرقم الأقرب لها وهو 8 وهكذا).
  • يجب أن تكون قيمة الخانة الثالثة في الشبكة الأولى من مضاعفات الرقم الذي اخترناه في الشرط السابق (لدينا الشبكة الأولى ورقمها 16 وهو من مضاعفات الرقم 4).

إذن تبقى لدينا هذه الشبكات التي تحقق الشروط لإجراء supernetting:

192.168.16.0/24

192.168.17.0/24

192.168.18.0/24

كيف يتم supernetting؟؟؟

supernetting3

  • نحول الأرقام في الشبكات إلى القيم الثنائية كما في الجدول.
  • نبدأ بالتحرك من اليسار إلى اليمين إلى أن نتوقف عند المنزلة الموجودة في الخانة الثالثة حيث يبدأ الإختلاف بين الأرقام
  • نعدّ المنازل المتشابهة الموجودة على اليسار فقط… وهنا نرى أن عددها 22. (لا علاقة لنا بالخانة الرابعة على الرغم من تشابه المنازل في جميع أرقامها) الرقم الناتج 22 سيصبح هو قيمة subnetmask الجديد للشبكة المجمّعة
  • سوف تكون الشبكة الجديدة التي تجمع الشبكات الثلاث هي

192.168.16.0/22

أو

192.168.16.0
255.255.252.0

بذلك سوف تصبح الشبكة من وجهة نظر راوتر A كما يلي:

supernetting2

تلميح: لو كان لدينا شبكة أخرى 192.168.14.0/24 فيصبح بالإمكان دمجها مع شبكة 192.168.15.0/24 لوحدهما في شبكة واحدة أكبر هي 192.168.14.0/23. إضافة إلى ما قمنا به أعلاه مع الشبكات الثلاث.

.

.

ملاحظة: شكراً للأخت مسك الحياة صاحبة مدونة ©{« M s K k Y a T »}©

الأوسمة: , , , , , , , , , ,

10 تعليقات to “Supernetting”

  1. مسك الحياة Says:

    شرح راائع.. ما شاء الله..
    ربما لي عودة لأتأكد من بعض النقاط..
    لاحرمت الأجر إن شاء الله..

  2. قاموس المصطلحات - Static Route « حواديت شبكات Says:

    […] Supernetting […]

  3. قاموس المصطلحات - Classless Protocols « حواديت شبكات Says:

    […] نحن نعلم أن وجود subnetmask غير إفتراضي مع عنوان الشبكة يعني أن هذه الشبكة أصبحت غير مقيدة بالتعريفات الإفتراضية للتصنيف Class الذي تنتمي إليه بالأساس. أي أنها إما أن تكون شبكة مقسّمة SUBnetted أو مجمّعة SUPERnetted. […]

  4. Ghassan Mohammad Says:

    جزاك الله خير ……………. معلومات رائعة

  5. mido bnb Says:

    السلام عليكم

    انا اسف هزعجكم

    network 192.168.0.1/23
    strat ip = 192.168.0.1
    end ip =192.168.0.509
    الكلام ده صح و لا غلط

    n1=192.168.0.1
    n2= 192.168.1.1
    يكون submask
    255.255.255.128
    الكلام صح و لا غلط

  6. shushu Says:

    بصراحه ما فهمت الشرح
    ممكن اتوضحه اكتر

  7. أهاب Says:

    أجمل شرح رأيته عن ال superneting
    بارك الله فيك

  8. عادل الماجد Says:

    اخي العزيز mido bnb

    الجواب الصحيح للشبكه 192.168.0.0/23 :
    Network ID : 192.168.0.0
    Subnet : 255.255.254.0
    First IP : 192.168.0.1
    Last IP : 192.168.1.254
    Broadcast IP : 192.168.1.255

    تحياتي لك

  9. moi Says:

    شرح رائع استفدت منه كثيرا، جزيتم كل خير..
    لكن لدي تساؤل: ما الذي يمنع أن نجمع الشبكتين 15 و 20 فتصبح:
    192.168.16.0/21

    بالتالي راح يعمل route-longest-match

    وبالنسبة لردك على mido bnb، هذا يعتبر كلاسلس مو؟ لأنه راح يكون not valid طالما إن أقل بريفكس للكلاس سي 24
    وبكذا يصير السب نت اللي وضعته هو عبارة عن النت ماسك؟

    لك جزييل الشكر!

  10. Mashhoor Says:

    تعرفون عايض؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: